ما حقيقة تضرر تلسكوب جيمس ويب بعد اصطدامه بصخرة فضائية؟

تعرض تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST)، وهو أغلى وأقوى تلسكوبات ناسا على الإطلاق، لأضرار بعد اصطدامه بصخرة فضائية وفقا لما نقلته RT .
 
وأظهرت صور كشفها تقرير جديد أن الأضرار، التي لحقت بالمرآة الرئيسية لتلسكوب جيمس ويب، الخليفة الروحي لتلسكوب هابل، من ضربة نيزك دقيق في ايار أسوأ مما كان يعتقد في البداية.

والنيازك الدقيقة هي صخور فضائية صغيرة، تزن عادة أقل من غرام.

وكشفت ورقة بحثية نشرت على arxiv.org، توضح بالتفصيل أداء ويب أثناء تشغيل التلسكوب، أن تأثير النيزك الدقيق على مرآة جيمس ويب الكبيرة أدى إلى أضرار طفيفة، لكن هذه الضربة، التي حدثت في منتصف مايو، تركت التلسكوب باهظ الثمن مع ضرر دائم.
 
وجاء في التقرير أن “تأثير النيزك الصغير الوحيد الذي حدث في الفترة من 22 إلى 24 ايار 2022 تجاوز توقعات ما قبل الإطلاق للضرر الناجم عن نيزك صغير واحد، ما أدى إلى مزيد من التحقيق والنمذجة من قبل مشروع تلسكوب جيمس ويب الفضائي”.

 

ما حقيقة تضرر تلسكوب جيمس ويب بعد اصطدامه بصخرة فضائية؟

تعرض تلسكوب جيمس ويب الفضائي (JWST)، وهو أغلى وأقوى تلسكوبات ناسا على الإطلاق، لأضرار بعد اصطدامه بصخرة فضائية وفقا لما نقلته RT .
 
وأظهرت صور كشفها تقرير جديد أن الأضرار، التي لحقت بالمرآة الرئيسية لتلسكوب جيمس ويب، الخليفة الروحي لتلسكوب هابل، من ضربة نيزك دقيق في ايار أسوأ مما كان يعتقد في البداية.

والنيازك الدقيقة هي صخور فضائية صغيرة، تزن عادة أقل من غرام.

وكشفت ورقة بحثية نشرت على arxiv.org، توضح بالتفصيل أداء ويب أثناء تشغيل التلسكوب، أن تأثير النيزك الدقيق على مرآة جيمس ويب الكبيرة أدى إلى أضرار طفيفة، لكن هذه الضربة، التي حدثت في منتصف مايو، تركت التلسكوب باهظ الثمن مع ضرر دائم.
 
وجاء في التقرير أن “تأثير النيزك الصغير الوحيد الذي حدث في الفترة من 22 إلى 24 ايار 2022 تجاوز توقعات ما قبل الإطلاق للضرر الناجم عن نيزك صغير واحد، ما أدى إلى مزيد من التحقيق والنمذجة من قبل مشروع تلسكوب جيمس ويب الفضائي”.

ط

 
وعلى عكس تلسكوب هابل الفضائي، الذي يحيط المرآة الأساسية التي يستخدمها التلسكوب لجمع الضوء وتركيز الضوء على الأدوات العلمية بغلاف أسطواني، فإن مرآة ويب المقسمة التي يبلغ قطرها 6.5 متر معرضة للفضاء، ولكن بالنظر إلى مدار ويب حول نقطة لاطرانج 2، أو L2، وهي منطقة من الفضاء تبعد نحو مليون ميل عن الأرض، توقع العلماء أن يواجه جيمس ويب نيزكا صغيرا يحتمل أن يكون خطيرا مرة واحدة شهريا.
 
وخلال فترة التشغيل في أواخر يناير إلى يونيو، حيث قامت وحدات التحكم الأرضية بمعايرة ومحاذاة واختبار مرايا وأدوات جيمس ويب، تعرضت المرآة الأساسية لضربات نيزكية دقيقة.
 
ومن بين تلك الضربات، ألحقت خمس منها ضررا طفيفا، ما تسبب في أقل من 1 نانومتر من جذر خطأ واجهة الموجة لمتوسط مربع (RMS)، وهي طريقة فنية لوصف مقدار تشويه مرآة ويب لضوء النجوم الذي تجمعه المرآة

ويمكن تصحيح معظم التشويه الذي تضيفه تلك الضربات الخمس خارج المرآة، حيث يمكن ضبط 18 قطعة سداسية تشكل وجهها بشكل فردي ودقيق.
 
لكن الضربة السادسة، التي أصابت مقطع مرآة يسمى C3، أحدثت ضررا أكبر مما يمكن لوكالة ناسا تصحيحه بالكامل.

 
ونظرا لأن كل قطعة من المرآة قابلة للتعديل، أمكن تعويض الضرر الذي لحق بالقطعة C3 ولم يؤثر ذلك على دقة مرآة جيمس ويب الأساسية ككل، وفقا للتقرير.

مواضيع متعلقة:

الموسيقى تُحسّن الذاكرة!

قدم بحث جديد نظرة حول كيفية تغيير الموسيقى لمسارات الدماغ لا سيما عند كبار السن، الذين يستمعون إلى الموسيقى المفضلة المزيد

مع عودة إنتشار كورونا… كيف تحمي سيارتك من العدوى؟

منذ انتشار فيروس كورونا الناس أصبح أكثر وعيًا بالنظافة من أي وقت مضى، وعلى الرغم من أن الفيروس التاجي ينتقل المزيد

المتزوجون أيضا يعانون من الوحدة… ما هي الأسباب؟

عند التحدث عن شخص يشعر بالوحدة، فإننا نتخيل دائما أنه وحيد بمعنى أن لا أحد معه، لكن الحقيقة هي أن المزيد

قلبة نوعية… “امرأة قصيرة” تغير قانوناً في إسبانيا!

قضت أعلى محكمة في إسبانيا، بإلغاء اشتراط حد أدنى للطول بالنسبة للنساء اللاتي يرغبن في الانضمام لقوات الشرطة، قائلة إن هذا المزيد