سماعة واقع افتراضى جديدة ترسل أحاسيس إلى شفتيك وأسنانك ولسانك

علوم وتكنولوجيا 30 نيسان, 2022

كشف العلماء في ولاية بنسلفانيا عن تقنية جديدة مشبعة بالبخار تجعل من الممكن تقبيل شخص ما في عالم ميتافيرس افتراضيا عن طريق إرسال أحاسيس تشبه الحياة إلى شفتيك وأسنانك ولسانك، حيث عدل العلماء سماعة الواقع الافتراضي (VR) من خلال تركيبها بتقنية اللمس، مما يعني أنها تحاكي اللمس من خلال تطبيق القوى والاهتزازات والحركات.

ووفقا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تستخدم مجموعة رقيقة من محولات الطاقة المدمجة في الجانب السفلي من سماعة الرأس VR التي توجه طاقة الموجات فوق الصوتية إلى أجزاء مختلفة من الفم.

كما أنه بالإضافة إلى التقبيل، يمكن استخدام هذه التقنية للشرب من نافورة مياه افتراضية أو أخذ نفخة من سيجارة، وتم تطوير النموذج الأولي لسماعة الرأس، وهي عبارة عن Oculus Quest 2، من جانب باحثين في مجموعة Future Interfaces Group التابعة لجامعة كارنيجي ميلون في بيتسبرج ببنسلفانيا.

ولا تتطلب سماعة الرأس المعدلة وضع أي معدات على فم المستخدم أو في فمه؛ بدلاً من ذلك، توضع المكونات فوق الأنف.

ووفقًا للفريق، تم التغاضي عن الفم إلى حد كبير باعتباره هدفًا لمسيًا في الواقع الافتراضي والواقع المعزز (AR)، على الرغم من احتلاله المرتبة الثانية من حيث الحساسية خلف أطراف الأصابع، فعادةً ما تطبق ردود الفعل اللمسية الاهتزازات على يدي الشخص عبر وحدات التحكم، وغالبًا في ألعاب الفيديو لتتناسب مع طريقة اللعب.

يقول الباحثون: “يوفر قرب الفم من سماعة الرأس فرصة كبيرة لتمكين التأثيرات اللمسية داخل الفم، دون الحاجة إلى تشغيل الأسلاك أو ارتداء ملحق إضافي”.

وأضاف الباحثون، “طورنا مجموعة رقيقة ومضغوطة من محولات الطاقة فوق الصوتية، والتي يمكن أن تؤدي إلى تأثيرات لمسية على الفم”.

youm7

مواضيع متعلقة:

أمازون تعلن عن أول خسارة ربع سنوية لها منذ عام 2015 .. تفاصيل

كشفت شركة أمازون عن أول خسارة ربع سنوية لها منذ عام 2015 بحسب موقع gadgetsnow الهندى، حيث تعثرت طاقتها في المزيد

العلماء الروس يخترعون تكنولوجيا فريدة لإنتاج المواد المركبة للطائرات

اخترع العلماء الروس طريقة جديدة لإنتاج المواد المركّبة على أساس ألياف كربيد السيليكون وسبائك التيتانيوم والألومنيوم والفاناديوم، وفقا لتقرير RT المزيد

موعده غداً… بهذه الطريقة يمكن مشاهدة كسوف الشمس عبر الإنترنت

في 30 نيسان، يشهد العالم كسوفاً جزئياً للشمس يمكن متابعته في أجزاء من القارة القطبية الجنوبية وأميركا الجنوبية والمحيط الهادئ المزيد

رواد فضاء SpaceX’s Crew-4 يصلون إلى منزلهم في الفضاء

صعد رواد الفضاء من SpaceX's Crew-4 بأمان إلى محطة الفضاء الدولية (ISS) بعد رحلة استغرقت 16 ساعة إلى المختبر المداري المزيد