“زووم” يفتح استخدام “الأفاتار” أثناء الاجتماعات.. إليك طريقة التفعيل

علوم وتكنولوجيا 25 آذار, 2022

أعلن تطبيق المحادثات الافتراضية عن طريق الفيديو ZOOM عن تحديث جديد سيمنح مستخدميه من العاملين على أجهزة أبل ميزات جديدة.

ووفق موقع “أبل دبليو دي”، قدم Zoom ميزة الأفاتار الجديدة لمستخدميه، كجزء من تحديث Zoom 5.10، كما يمكن للمستخدمين الاستفادة من أيقونات Memoji المعروفة من أبل.

والآن أصبح متاحا للمستخدمين عبر هذه الصور الرمزية Avatar، استبدال صورتهم بشخصية افتراضية تحاكي تعبيرات الرأس والوجه.

وهو الأمر نفسه الذي حققته أبل مع رموز Memoji الخاص بها، على أن يقوم Zoom بإطلاق الحيوانات أولاً مع المزيد من الصور الرمزية مستقبلا.

وفيما يلي خطوات بسيطة لتشغيل الصور الرمزية Avatar:

1. قم بتشغيل كاميرا الويب الخاصة بك، وقم بتمكين الفيديو.

2. في شريط أدوات الاجتماع، افتح خيارات الفيديو، وحدد “Stop Video.”.

3. حدد خلفية أو مرشح background or filter.

4. انتقل إلى علامة تبويب Avatars، وحدد الصورة الرمزية التي تريدها.

ثغرة أمنية خطيرة.. هل يتجسس “زووم” على المستخدمين؟
فيديو.. أغرب إقالة حدثت في أمريكا: فصل 900 موظف عبر “زووم”
كيف تتجنب الإرهاق على زووم؟
في الوقت نفسه، حاول تجنب الإرهاق الناتج عن استخدام تطبيق “زووم” الخاص بعقد مؤتمرات الفيديو عبر الإنترنت، الذي قد يستمر لفترة أطول.

ومع استمرار تفشي جائحة كورونا تستمر المكاتب في أنحاء العالم في اتباع ثقافة العمل الهجين أثناء فترة تفشي الجائحة، ويتسبب هذا الأمر في تواصل المعاناة الناتجة عن استغراق المناقشات المرئية مع الزملاء ساعات بصورة يومية، ويؤدي لاستنزاف العاملين في كل مكان بمختلف أنحاء العام.

الإصابة بالإرهاق عند استخدام زووم
وتقول كريستينا هايتمان، وهي خبيرة في علم النفس ومتخصصة في الحفاظ على الصحة بأماكن العمل، إنه إذا كان يوم العمل بأكمله يعج بالدردشة المرئية التي من المعروف إنها عادة ما تكون متعبة أكثر من الاجتماعات التي يتم عقدها في الحقيقة، فإنه من المؤكد أن المرء سوف يصاب بالإرهاق في نهاية اليوم.

وتقول هايتمان إن الدراسات أظهرت أن الإرهاق الناتج عن استخدام تطبيق “زووم” يكون ناتجا عن حقيقة أنه يتعين على المرء الجلوس ساكنا لساعات أمام الكاميرا التي تكون مثبتة على وجهه، إلى جانب أمور أخرى.

كما أنه من المجهد أن يرى المرء نفسه باستمرار على الشاشة وأن يشعر بأنه تتم مشاهدته أيضا في نفس الوقت. أما قلة الأحاديث التي تستغرق فترات قصيرة، وتكرر المشكلات الفنية، فإنها أيضا لا تجعل الأمور أسهل.

ظواهر العمل عن بعد
وبحسب الأطباء، فإن مشاكل التركيز ونفاد الصبر وسرعة الانفعال وحتى الصداع وآلام الظهر، هي أنواع المشكلات التي عادة ما تظهر بعد أيام وأسابيع وشهور من عقد الاجتماعات عبر الإنترنت بصورة مستمرة، وهو الامر الذي صاحب العمل عن بُعد أثناء فترة تفشي جائحة كورونا.

وفي حال كان المرء يشعر بأن محادثات الفيديو التي لا نهاية لها، تستنزفه، فعليه أن يحاول تغيير طريقة استخدامه لها، وذلك عن طريق الخطوات التالية:

عدم نظر المرء إلى وجهه: إذا كان المرء يشعر بالتشتت بسبب رؤية وجهه باستمرار على الشاشة، فإنه يمكنه أيضا تغيير طريقة العرض على الشاشة.

وبجانب الملل هناك تأثير سلبي أخر لاح في الآفاق، فيشار إلى أن المنصات الخاصة بعقد مؤتمرات الفيديو عبر الانترنت والتي تم استخدامها أثناء فترة تفشي الجائحة، تركت ملايين الأشخاص يركزون مع التجاعيد التي تظهر على وجوههم ويتفحصونها.

وقد كشف الباحثون أن هذا يؤدي إلى الشعور بحالة من عدم الرضا بتفاصيل الجسد، مما تسبب في حدوث طفرة في الجراحات التجميلية المرتبطة بكثرة استخدام المقدمين لتطبيق “زووم” عليها.

تنظيم الاجتماعات عبر زووم
نصيحة أخرى يقدمها الأطباء وهي أنه على المرء أن ينظم اجتماعاته: حتى لا يترك المرء محادثة الفيديو الخاصة به وهو في غاية الإرهاق، فإنه عليه أن يتأكد من أن هذه الاجتماعات تم إعدادها وتنظيمها بصورة جيدة. وتقول هايتمان إنه من الممكن أن يقطع الاعتدال الجيد شوطا طويلا، شأنه شأن فترات الراحة الكافية بين الحين والآخر.

وهناك مشكلة أخرى في الاجتماعات عبر الإنترنت وهي قيام الأشخاص بوقف الاتصال، ولا سيما إذا كان الاجتماع طويلا أو بدا عديم الفائدة.

ومن جانبها، تقول نورا جراسيلي، وهي مدربة على التدريب على القيادة في “المدرسة الأوروبية للإدارة والتكنولوجيا”، وهي جامعة خاصة في برلين: “إن وضع جدول للأعمال يكون مفيدا جدا لهذا الغرض”.

الاختصار في اجتماعات زووم
الاختصار: من الضروري أيضا جعل الاجتماعات قصيرة ومختصرة بأكبر قدر ممكن. ومن الأفضل تقسيم الاجتماعات التي كان من شأنها أن تستمر طوال اليوم، كاجتماعات يتم عقدها وجها لوجه، إلى فترات زمنية أقصر على مدار عدة أيام عندما يتم عقدها من خلال الإنترنت.

استخدم خاصية الصوت فقط: قد يرغب المرء والمشاركون الآخرون أثناء عقد بعض الاجتماعات عبر الانترنت، في ترك الكاميرا مغلقة، ولا سيما إذا كان الجميع سيشاهد عرضا تقديميا من جانب أحد الأشخاص.

وتقول جراسيلي إنه يجب علينا أن نختار بوعي بين عقد اجتماعات صوتية أو مرئية في كل مرة نشارك فيها في اجتماع عبر الإنترنت.

al-ain

مواضيع متعلقة:

Zoom يوقف تطبيقه الأساسى على Chrome OS.. اعرف التفاصيل

كشف تقرير أن Zoom قد سحب دعمه لنظام التشغيل Chrome، وبعد هذا التغيير الجديد، أصبح لدى مستخدمي نظام التشغيل Chrome المزيد

ميزة جديدة في Zoom تجعل اجتماعات الفيديو أكثر مُتعة

في الوقت الذي باتت فيه تقنيات الاتصال عبر الفيديو وسيلة أساسية من وسائل التواصل والعمل عن بُعد، قرّر القائمون على المزيد

أخبار سارة من تطبيق Zoom

أعلن القائمون على تطبيق Zoom الشهير لمكالمات الفيديو أن مستخدمي التطبيق سيحصلون على ميزات مهمة في التطبيق خلال أيام عطل المزيد

وظيفة جديدة للأيفون… ما هي؟

تعتزم شركة آبل (Apple) إطلاق الإصدار الجديد من نظام تشغيل الأجهزة الجوالة "آي أو إس 16" ونظام التشغيل "ماك أو المزيد