ماذا يحدث لجسمك عندما تتوقّف عن أكل اللحوم؟

صحة 21 كانون الأول, 2021

تدور عدة نقاشات حول أيهما أفضل: تناول اللحوم أم عدم تناولها، بالنظر إلى أن أكثر من نصف سكان العالم ليسوا نباتيين، فليس من المستغرب وجود العديد من الأطباق القائمة على اللحوم، وقد يكون التخلي عن نظام غذائي غير نباتي واعتماد أسلوب حياة نباتي أمراً شاقاً ولكن ليس مستحيلاً.

إن اتباع نظام نباتي له عدد كبير من الفوائد الصحية، وفق ما ذكره تقرير نشر في موقع «بولدسكاي»:
انخفاض الحموضة
تشير الدراسات إلى أن المنتجات الغذائية القائمة على اللحوم يمكن أن تحفز إنتاج الأحماض في المعدة، مما قد يؤدي إلى أمراض مثل الحموضة الزائدة، والحموضة المعوية، والصداع، وآلام المعدة، وما إلى ذلك.
فقدان الوزن
وفقاً للدراسات، عندما تحول أكلة اللحوم تماماً إلى نظام غذائي نباتي، تنخفض أوزانهم بشكل كبير بطريقة صحية دون بذل الكثير من الجهد لذلك، إذا كنت تكافح من أجل خسارة بضعة كيلوغرامات، فإن التخلص من اللحوم من نظامك الغذائي قد يكون مفيداً
صحة الأمعاء بالمقارنة مع غير النباتيين
إن الأشخاص الذين يعيشون على نظام غذائي نباتي لديهم مسارات هضمية أنظف، حيث يساعد النظام الغذائي النباتي في تعزيز نمو البكتيريا الصحية التي تبطن الأمعاء وتمنع بعض اضطرابات الجهاز الهضمي، في حين أن الأنظمة الغذائية القائمة على اللحوم قد تضر بالأمعاء بسبب المواد الحافظة والهرمونات المستخدمة في المنتجات الحيوانية.
تقليل مخاطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2
تشير الدراسات إلى أن خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 يكون أكثر بكثير لدى متناولي اللحوم مقارنة بالنباتيين، وهذا مرتبط بالهرمونات الموجودة في اللحوم ومحتوى الحديد والنترات الموجود، خاصة في اللحوم الحمراء.
انخفاض نسبة الكوليسترول في الدم
تحتوي الأطعمة التي تحتوي على اللحوم على نسبة عالية جداً من الدهون المشبعة، والتي من المعروف أنها تزيد من مستويات الكوليسترول في الدم، عندما ترتفع مستويات الكوليسترول في الدم، فقد يؤدي ذلك إلى حالات خطيرة مثل السمنة والسكتة الدماغية وأمراض القلب وما إلى ذلك.
تقليل مخاطر الإصابة بالعدوى
يرى الخبراء أن الإقلاع عن الأطعمة غير النباتية يمكن أن يقلل من الالتهابات التي تحدث في أجسامنا، إذا كان الحيوان مصاباً بعدوى معينة، فقد ينتقل مباشرة إلى جسم الإنسان بعد تناول لحمه.
جينات أكثر صحة
يقال إن النظام الغذائي النباتي فقط هو الذي يبني حمضاً نووياً أو تركيباً وراثياً أكثر صحة، يمكن أن تساعد مضادات الأكسدة والمغذيات الموجودة في الخضار أيضاً في إصلاح تلف الحمض النووي وتقليل إنتاج الخلايا السرطانية، أيضاً، يساعد النظام الغذائي النباتي الأنسجة على التقدم في السن بشكل أبطأ، وبالتالي الحفاظ على الشعور بالشباب.

مواضيع متعلقة:

“نباتيون للضرورة”.. اللحوم تختفي من موائد لبنان

في بلد ينهشه انهيار اقتصادي وترتفع فيه تدريجاً أسعار المواد المستوردة، وجدت ليلى إبراهيم نفسها مجبرة على الاكتفاء بتناول أطباقها المزيد

استيراد اللّحوم يتراجع 40 في المئة: اللبنانيّون “شعب نباتي”!

كتبت زينب حمود في “الأخبار”: لم يعد لبنان في طليعة الدّول المستهلكة للّحوم في الشرق الأوسط. الأزمة الاقتصادية التي رفعت المزيد

بعد اللحوم.. هل سيحرم اللبناني من الخضار أيضاً؟

أشارت مصادر لموقع "ليبانون نيوز" إلى أنّ أسعار الخضار ستستمر في الارتفاع بالتزامن مع ارتفاع سعر المازوت وجميع المستلزمات المسؤولة المزيد

انخفاض الدولار يخفض أسعار اللحوم

علم موقع "ليبانون نيوز" أن أسعار اللحوم انخفضت إلى أكثر من 30٪ بالتزامن مع انخفاض سعر صرف الدولار. وامتنعت الكثير المزيد