خطف واعتداء في عين التينة.. شبيحة أم حرس مجلس؟..خطفونا وكسرونا تكسير

اخبار بارزة, لبنان 27 تشرين الثانى, 2020

هنا باب جهنهم.. هكذا يستقبل عناصر حماية رئيس مجلس النواب نبيه بري أي شخص يحاول الاعتراض أمام عين التينة.

نعم، لا يخجلوا عند كل احتجاج باستعراض العنف المفرط بحق المتظاهرين.

الجهاز الامني الذي عرف خلال ثورة 17 تشرين على مواقع التواصل الاجتماعي، بإنه يعمل بـ”عقلية المليشيا”، هو منفصل عن الجيش والقوى الأمنية، ويحدد نبيه بري رتبة كل عنصر.

اليوم وخلال وقفة احتجاجية امام قصر الاونيسكو أثناء انعقاد جلسة مجلس النواب، حصل اشكال مع القوى الامنية.

وأصيب عدد من المشاركين وتم نقلهم الى المستشفى.

بالامس، تم الاعتداء على محامي، واليوم عناصر من شبيحة المجلس استعملت العنف مع المحتجين.

غدا سيصدر بيان عن القوى الامنية يبرر سلوك العناصر ويرمي اللوم على ما سيسميه عدم التزام المدنيين.

حرس المجلس الموالي لنبيه بري، يتلقى راتبه من خزينة الدولة، ويرأسه ضابط لا يحمل أي مؤهلات سوى أنه مقرب من أبو خشبة. ويتعامل مع المواطنين على أساس أنه جزء من حركة أمل.

أمام هالمشهد، يتحول لبنان يوم بعد يوم، الى دولة بوليسية. لكن السؤال يبقى واحد: ما شبعوا بعد من قلع عيون الثوار؟

المزيد في الفيديو الموفق

اخبار بيروت

مواضيع متعلقة:

لهذه الأسباب غادر ميقاتي عين التينة غاضباً

كتبت غادة حلاوي في “نداء الوطن”: تعدّدت الروايات والحقيقة واحدة ميقاتي اهتزّ لكنه لم يقع ولن يقع. ذلك ان القرار المزيد

حركة اتصالات لتهدئة الأجواء.. ما جديد الملف الحكومي؟

أشارت أوساط متابعة لموقع "ليبانون نيوز" إلى أن اليومين المقبلين سيشهدان حركة من الاتصالات بين النائب جبران باسيل مع حزب المزيد

بعبدا تتّهم عين التينة بتجاوزها: الوسيط لا يكون طرفاً

كتبت غادة حلاوي في "نداء الوطن": لا خليلين ولا جولات ولا مساعي جديدة على مستوى الحكومة. سدّت كل آفاق الحل المزيد

أوساط عين التينة: ايجابية مشجعة لبلوغ حلول في تشكيل الحكومة

أوضحت أوساط عين التينة أن هناك ايجابية مشجعة لبلوغ حلول في موضوع تشكيل الحكومة، وهناك ما يمكن ان نعتبره تقدماً المزيد