ماذا جاء في مقدمات نشرات الأخبار؟

لبنان, مباشر 8 تموز, 2022

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ام تي في

البحث في تشكيل الحكومة مؤجل الى ما بعد عيد الاضحى. فلا رئيس الحكومة سيزور بعبدا، ولا الوساطة التي تردد ان احد الوزراء يقوم بها بين ميشال عون ونجيب ميقاتي ستؤدي الى اي نتيجة. الخلاف بين الفريقين جذري وعميق. فرئيس الجمهورية يريد من الحكومة امرين: تعزيز الوضع السياسي للتيار الوطني الحر من خلال اعطائه اكبر عدد ممكن من الوزارات المهمة والوازنة، ثم تعزيز وضع التيار ادرايا من خلال سلسلة تشكيلات وتعيينات تشمل الاجهزة الامنية والعسكرية والقضاء والادارة والسلك الديبلوماسي.

اذا، العهد ينظر الى الحكومة الجديدة وكأنها الفرصة الاخيرة، بالتالي فهو يريد استغلالها الى النهاية، لتشكل الرافعة السياسية والادارية لمرحلة ما بعد عون في قصر بعبدا.

في المقابل رئيس الحكومة يدرك المخطط العوني- الباسيلي تماما، ولن يقدم لرئيس الجمهورية ولا لرئيس التيار اي هدية في آخر العهد. وهو يتلاقى في موقفه مع عدد كبير من القوى السياسية التي تنتظر انتهاء العهد العوني بفارغ الصبر، ولا تريد له تعزيز وجوده سياسيا واداريا قبل اربعة اشهر من انتهاء الولاية الرئاسية الصعبة. نحن اذا في ازمة لا حل لها، وفي مأزق يصعب تجاوزه.

أما هموم الناس، اما المفاوضات مع صندوق النقد، اما الخطط الاقتصادية – الاجتماعية، اما محاولات انقاذ ما تبقى من اموال المودعين، اما تأمين الكهرباء والماء والاتصالات ، فكلها في آخر هموم المسؤولين والمتحكمين. فحصصهم اولى، ومصالحهم “أبدا”، و “من بعد ازلامن ومحاسيبن ما ينبت حشيش”.

حياتيا: ازمة الرغيف تراوح مكانها، والتراشق بالاتهامات بين وزير الاقتصاد واصحاب الافران مستمر. وزارة الاقتصاد تؤكد ان اصحاب الافران يهربون الرغيف من امام المواطن، ويستخدمون الطحين المدعوم لصناعة منتجات اخرى غير مدعومة.

في المقابل الافران تنكر ذلك وتعتبر ان الطحين غير متوافر في الاسواق، فهو اما غير موجود اساسا واما انه يهرب بطريقة او باخرى. وبين الاتهام والاتهام المضاد ضاع المواطن ، علما ان كل هذه الاتهامات ” ما بتطعمي خبز” كما يقال بالعامية.

قضائيا، تطور بارز تمثل في حضور المحقق العدلي طارق البيطار الى مكتبه للمرة الاولى منذ 23 كانون الاول 2021 . طبعا الحضور الى المكتب لم يكن بقصد العمل الممنوع عنه البيطار اصلا، بل لتبلغ مضمون عدد من دعاوى الرد المقدمة من مدعى عليهم وموقوفين في القضايا.

وفي المناسبة سؤالان يطرحان : لماذا لا يزال قرار التشكيلات القضائية المتعلق بالهيئة العامة لمحاكم التمييز نائما نومة اهل الكهف في جارور وزير المال يوسف خليل؟ ومتى يتوقف الثنائي امل – حزب الله عن ابتداع كل الاساليب لمنع الوصول الى الحقيقة في جريمة تفجير المرفأ ولمنع احقاق العدالة؟ توازيا لبنان الحياة يشتعل.

مهرجانات بعلبك تعود الليلة لتذكر بالماضي الجميل. والليلة ايضا بدأت الاستعدادت لعيد الاضحى ، وسنواكبها من بيروت وطرابلس. فاضحى مبارك للجميع، مع الامل ان تزهر تضحيات اللبنانيين بعد هذا العناء الطويل.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون لبنان

على الرغم من غياب اللقاء الثالث الذي كان مرتقبا بين الرئيسين عون وميقاتي عشية الاضحى المبارك بدا الرئيس المكلف مصرا على التفاهم مع الرئيس عون اذ اكد في بيان اليوم إن الوقت الداهم والاستحقاقات المقبلة يتطلبان منا الاسراع في الخطوات الاستباقية وأبرزها تشكيل حكومة جديدة تواكب الاشهر الاخيرة من عهد فخامة الرئيس ميشال عون وانتخاب رئيس جديد للبنان.

وأضاف من هذا المنطلق أعددت تشكيلة حكومية جديدة وقدمتها الى الرئيس عون الاسبوع الفائت وتشاورت معه في مضمونها حيث قدم فخامته بعض الملاحظات على أمل أن نستكمل البحث في الملف وفق أسس التعاون والاحترام التي سادت بيننا طوال الفترة الماضية.

وفي الانتظار الحكومي بدت الاستعدادات قائمة لعقد جلسة لمجلس النواب علما ان موعدها لم يحدد بعد وذلك لدراسة واقرار عدد من مشاريع القوانين والاقتراحات المتصلة بخطة التعافي المالي والاصلاحات المطلوبة لاسيما من صندوق النقد الدولي

في المنطقة استعدادات لزيارة الرئيس الاميركي جو بايدن منتصف الاسبوع المقبل وهي زيارة بالغة الاهمية في توقيتها ومضمونها وانعكاساتها على مجمل التطورات الاقليمية ناهيك عن التفاوض النووي مع ايران وملف ترسيم الحدود بين لبنان واسرائيل.

وفي مكة المكرمة كانت اليوم الوقفة على جبل عرفات وهي ذروة مناسك الحج فيما خطف الانظار دوليا الاعلان من اليابان عن وفاة رئيس الحكومة السابق (شينزو آبي) متأثرا بجراحه عقب عملية اطلاق نار عليه خلال القائه خطابا انتخابيا غرب طوكيو.

لكن بداية النشرة من مكان آخر من مدينة الشمس بعلبك.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ان بي ان

دخلت البلاد فلك عطلة عيد الاضحى المبارك من دون تسجيل أية تضحيات تذكر في سبيل أن يبصر ملف تشكيل الحكومة الجديدة النور

الأكيد أن موعد اللقاء بين رئيس الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف نجيب ميقاتي رحل الى ما بعد عطلة العيد فيما شدد ميقاتي في بيان معايدة على أن الوقت الداهم والاستحقاقات المقبلة يتطلبان الاسراع في الخطوات الاستباقية ومن أبرزها تشكيل حكومة جديدة تواكب الاشهر الاخيرة من العهد وانتخاب رئيس جديد للبنان.

وفي هذه الاجواء دعا مجلس الامن الدولي الى الاسراع في تشكيل الحكومة لكي تنفذ الاصلاحات لإخراج لبنان من الازمات التي يعيشها

في الشأن القضائي افادت “الوكالة الوطنية للاعلام” بأن المحقق العدلي في جريمة إنفجار مرفأ بيروت طارق البيطار حضر الى مكتبه في قصر العدل في بيروت وتبلغ مضمون عدد من دعاوى الرد ونقل الملف من عهدته المقدمة من مدعى عليهم وموقوفين في القضية

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون المنار

عند مشعر عرفات ادى حجاج بيت الله الحرام الركن الاكبر، وعادت اصواتهم تلهج بجزيل الدعاء زمن كثير الازمات التي تعصف بالعالمين العربي والاسلامي، بل بكل العالم. ومن الديار المقدسة التي جمعت حجيج اربع جهات الارض بعد انقطاع لاعوام بسبب جائحة كورونا، صدحت رسالة الامام السيد علي الخامنئي لحجاج بيت الله بالدعوة الى وحدة المسلمين كواحد من ركني الحج الأساسيين، داعيا الأمة الإسلامية للنهوض بكامل جهودها والتفوق على دوافع التفرقة. فظروف العالم الإسلامي باتت مواتية لتحقيق هذا الهدف أكثر من أي زمن مضى كما قال سماحته، فالغرب المستكبر في منطقتنا والعالم أصبح ضعيفا، وقوة الاستكبار تعاني من مشاكل جدية بفعل ظاهرة المقاومة..

وبفعل ظاهرة التطبيع يبني الصهاينة آمالا بصفقات تسليح بمليارات الدولارات الى من يسمون دول اتفاقات ابراهام، وينتظرون زيارة بايدن لتسريع الاعلان عن حلف دفاعي جوي وبحري مشترك بين الولايات المتحدة واسرائيل والسعودية والبحرين والاردن والامارات بحسب المراسل العسكري للقناة 12 العبرية – نير دفوري..

في لبنان وبحسب المراسلات والغطرسة الاميركية فان اللبنانيين ممنوعون من حل ازماتهم او الدفاع عن ثرواتهم او الاستفادة منها في عز الحاجة اليها، ليبقى المواطن الغارق بالعتمة يبحث عن رغيف الخبز الذي قال وزير الاقتصاد امين سلام انه رهين بعض التجار والمحتكرين، مطالبا القضاء بالتحرك للمساعدة بضبط المخالفين. وخلافا لكل كلام عن ازمة طحين كشف سلام أن لبنان على موعد مع وصول اربعين الف طن من القمح قريبا..

وعلى مقربة من لبنان كانت سوريا ورئيسها يحتفون باعادة تشغيل احدى اكبر مجموعات المحطة الحرارية في مدينة حلب التي اعيد اضاءتها بمساعدة شركة “مبنا” الايرانية، بعد أن اطفأها الارهاب ومشغلوه – فيما شاغلو بعض المواقع اللبنانية غارقون وبلدهم بالظلام يبنون أوهامهم على وعود اميركية..

وبآمال مهدوية لهجت ارواح والسن جموع غفيرة في بعلبك بالسلام على الحجة المنتظر عجل الله تعالى فرجه الشريف، هاتفين لامام الزمان بالعهد والولاء، مرددين نشيد الحياة : سلام يا مهدي..

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون او تي في

كل شيء في لبنان ينتظر.

فتشكيل الحكومة، ينتظر. ينتظر الضغوط الدولية والإقليمية إذا حصلت، وينتظر عودة رئيس الحكومة المكلف عن تجاوز الميثاقية والشراكة وإضاعة الوقت حتى يصل إلى مرحلة يقول فيها ألا حاجة لحكومة جديدة لأن الوقت ضاق، والتركيز يجب أن ينصب على الاستحقاق الأهم.

والاستحقاق الأهم، أي انتخاب الرئيس الجديد، ينتظر. فصحيح أن المهلة الدستورية تبدأ في الأول من أيلول، غير أن بلورة المرشحين الجديين لم تبدأ بعد، وكل ما يجري حتى الآن، في العلن على الأقل، هو تداول بالأسماء المحتملة، وقراءات لمحللين، وربما منجمين.

وبدء التنقيب عن النفط والغاز ينتظر. ينتظر زيارة جو بايدن للمنطقة، ومعها عودة آموس كوكشتاين، في وقت يسود التكتم تفاصيل العملية التفاوضية، باستثناء التشديد على المنحى الإيجابي.

كل شيء، باستثناء الغلاء والكهرباء: غلاء الدواء والمواد الغذائية والمحروقات، وانقطاع الكهرباء الذي يؤثر على كل نواحي الحياة.

وعودة النازحين السوريين أيضا تنتظر. تنتظر الظرف الخارجي الملائم، وتنتظر إرادة لبنانية واضحة لمواجهة المشكلة بدل الاستمرار في الهرب منها إلى الأمام.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون ال بي سي

بمسدس برصاصتين، بتصنيع يدوي بدائي، نجح جندي ياباني سابق عاطل عن العمل، بإغتيال رئيس الوزراء الياباني السابق.

لم تنجح كل التكنولوجيا اليابانية في رصد عملية الإعداد للاغتيال، كما لم ينجح التقدم الطبي الياباني في وقف النزف الذي سببته الرصاصة التي استقرت في قلب رئيس الوزراء الياباني السابق، وبدا من خلال الفيديو الذي وثق عملية الاغتيال أن الحماية كانت بدائية تماما كما السلاح المستخدم، وهذه السهولة تطرح أكثر من سؤال من دون أن ترقى الأسئلة إلى مستوى ما إذا كانت هناك مؤامرة أم لا؟

بالعودة إلى لبنان، لا تقدم في ملف تشكيل الحكومة، والأمور ما زالت عالقة عند اللقاء الثاني بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، وهذا ما المح إليه الرئيس ميقاتي في بيان له اليوم ذكر فيه بما يلي: “أعددت تشكيلة حكومية جديدة وقدمتها الى فخامة الرئيس ميشال عون، الاسبوع الفائت، وتشاورت معه في مضمونها حيث قدم فخامته بعض الملاحظات، على أمل أن نستكمل البحث في الملف، وفق أسس التعاون والاحترام التي سادت بيننا طوال الفترة الماضية”.

لكن مصادر قالت للLBCI أن الرئيس ميقاتي حمل الوزير وليد نصار مقترحا إلى رئيس الجمهورية.

معيشيا، حرب بين وزارة الإقتصاد وتجار الطحين والأفران تبادل اتهامات لا تطعم خبزا.

لكن ما يشكل المزيد من الأوكسيجين، بعيدا من سجال من هنا، وحرب إعلامية من هناك، هو هذه المساحة الرحبة من السياحة والمهرجانات، كأن السياسة في دنيا والسياحة في دنيا أخرى.

مقدمة نشرة اخبار تلفزيون الجديد

تبادل الرؤساء التهاني على الورق مع اللبنانيين لكن مضمونها: تعازي سياسية واوراق نعوة للتأليف فالرئيسان ميشال عون ونجيب ميقاتي طلبا في برقيات الاضحى التضحية من اجل تخطي الازمات وقال الرئيس المكلف ان العيد يقتضي منا جميعا مواجهة المرحلة بتضامن وطني وجهد دؤوب لوقف الانهيار فزايد عليه الرئيس ميشال عون بدعوته الى استخلاص العبر من معاني التضحية وسموها قائلا : فحبذا لو يضحي البعض بمصالحهم وانانياتهم من أجل مصلحة وطنهم وهناء شعبه وعلى حد السكين السياسي اتضح ان المواطن اللبناني هو الخروف للأضاحي وهو كذلك يمثل الدور نفسه في المحافل والمناسبات الوطنية واستحقاقاتها.

وكل عيد ولبنان واللبنانيين في خدمة الذبيحة السياسية اما حيال تقديم الخدمات السياحية فقد تبرع وزير السياحة وليد نصار بالحج الى الديار الرئاسية في بعبدا وزار الرئيس ميشال عون مكلفا نفسه وسيطا موفدا من الرئيس ميقاتي باعتباره صديقا للطرفين . لكن هذه المبادرة لم يتبناها الرئيس المكلف الذي صاغ بيانا صباحيا عن تعرض حكومته لحملة جائرة ومنظمة ثم مشى الى العيد خارج لبنان.

وافاد معنيون بملف التأليف ان مبادرة نصار لم تكن منسقة على خطين بل جاءت بدوافع ذاتية ومن دون تكليف من ميقاتي وبهذا النفي يكون صاحب شعار ” اهلا بهالطلة ” قد اكتفى بطلته الى بعبدا وعند هذا الخط تبدو الحكومة في حالة يأس من التأليف لا قبل ولا بعد الاعياد.

لكن فريق التيار لا يزال يراهن على اوراق قوة يملكها بحسب تعبير النائب سليم عون للجديد وهو قال : لن نقف مكتوفي الأيدي أمام المماطلة في التأليف ولسنا ضعفاء في آخر العهد , مستغربا أن يعامل رئيس الجمهورية على طريقة “منكارمك”,”شو هوي عم يشحد إسم أو وزارة أو وزارتين؟؟

وإذا كانت الحكومة مع وقف التأليف فإن تحقيقات المرفأ سبقت التعطيل الاخير زيارة وحيدة ومفاجئة قام بها القاضي طارق البيطار يوم امس الى مكتبه في قصر العدل وذلك بناء على اتصال تلقاه من محكمة التمييز يطلب اليه الحضور ليس لاستئناف العمل انما لتبلغ دعوى رد جديدة بحقه, وبذلك يواجه البيطار اربعا وثلاثين دعوى بين رد ومخاصمة هي ستة اشهر من تعطيل التحقيق لانفجار المرفأ الذي يدخل عامه الثاني بعد اقل من شهر.

وبالارقام الفراغية فان مجموع أيام الفراغ وتصريف الأعمال في عهد الرئيس ميشال عون يعادل أكثر من سنتين، من فترة ولايته البالغة ست سنوات وعلى هذا المعدل فإن الشعب اللبناني يحتل الرقم صفر في مستوى الخدمات وكل عام ونحن اضاحي من دون ان نطال فرح العيد.

مواضيع متعلقة:

ماذا جاء في مقدمات نشرات الأخبار؟

مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" الجمعة العظيمة لدى الطوائف الشرقية جمعة آلام حقا. فالدولار عاود صعوده الجنوني غير المزيد

إليكم سعر دولار “صيرفة” اليوم!

صدر عن مصرف لبنان، اليوم الجمعة، بيان جاء فيه, "بلغ حجم التداول على منصة Sayrafa لهذا اليوم 52 مليون دولار المزيد

لا نجاح في المدارس الرسمية!

أشارت مصادر تربوية الى أن أغلب المدارس الرسمية تعاني من نسبة كبيرة من الرسوب بين الطلاب بسبب الأزمات التي حصلت المزيد

في عيد الأضحى.. حجوزات المطاعم والفنادق “فولت”

علم موقع "ليبانون نيوز" أن حجوزات عيد الأضحى في المطاعم والفنادق محجوزة بشكل شبه كامل، وأشارت المصادر إلى أن السبب المزيد