الأولوية للانتخابات الرئاسية والحكومة لن تتشكل قريبًا.. جبور: الشعب مستعجل لانتهاء ولاية عون

كتبت آية عميرات لـ “ليبانون نيوز”:

في حكومة بتقطع وفي حكومة بعمرها ما بتقطع!! هذه هي كلمات الشعب اللبناني اليوم لماذا نجيب ميقاتي؟! هل لأنه أفضل من غيره أم “تمشاية حال” وأين كانت الحكومة من قبل من طلبات الشعب وفقر وجوع المواطن؟! أين هي الدولة والحكومة وتحت كلمة الحكومة مئة خط أحمر!! أين هي دولتنا المحترمة من حاجة الإنسان في هذه البلاد!!

لقد انتخب منذ أيام الرئيس نجيب ميقاتي رئيساً للحكومة اللبنانية فماذا ينتظر الشعب؟! وما هي مخططات ميقاتي للمواطن؟! وماذا ستكون إنجازات الحكومة الجديدة إن تشكلت؟!

في لبنان، تاريخ تشكيل الحكومات يأخذ أكثر من ٤ أشهر بحسب ما قاله “رئيس جهاز الإعلام والتواصل في حزب القوات اللبنانية شارل جبور” الذي أكد أيضاً أننا شهدنا هذا السيناريو من تأخير للتشكيل في أيام سعد الحريري من قبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبالتالي قال جبور هذه ليست المرة الأولى التي ستستغرق الحكومة فيها وقتاً طويلاً للتشكيل وهذا لأن التيار الوطني الحر وعلى رأسهم الصهر العزيز يجب أن يكونوا راضين على هذا التشكيل لكي يتحكموا بالبلد كما يبغون!!

وفي السياق نفسه ذكر جبور أنه من الصعب أن تتألف الحكومة في مدة قصيرة وبتوقعاته السياسية قال ممكن أن تأخذ من شهرين لثلاثة مع العلم أن ولاية ميشال عون تنتهي بعد ٤ أشهر وسينتخب رئيس جديد للحكومة وتبصر النور بعدها وممكن أن ندخل بفراغ رئاسي أو حتى تمديد لولاية ميشال عون إن لم تكن الأطراف السياسية متفقة!!

وأكد جبور في سياق هذا الحديث أنه يجب أن يكون كل التركيز على الإنتخابات الرئاسية لأهميتها في تحسين الوضع في لبنان في الأيام القليلة المقبلة وبالتالي إن كان الرئيس الجديد يريد خير البلاد يحب أن يعمل على الإصلاح وعلى تحسين الوضع من جديد لعل ذلك يعيد فسحة من أمل للمواطن اللبناني!!

لماذا التركيز على إنتخابات الرئاسة وليس تشكيل الحكومة؟!

يجيب جبور لا نريد تشكيل حكومة تأخذ البلد إلى منعطف أمني خطير كخلافات ومشاكل سياسية وطائفية ووطنية خصوصاً أن المهلة الدستورية لإنتخاب الرئيس تبدأ بعد شهرين من الآن وبالتالي لماذا لا يتم العمل على إنضاج الظروف الوطنية والسياسية؟

السؤال الذي يطرح نفسه بحسب ما قال جبور هل السفير السابق نواف سلام هو يريد أساساً أن يكلف؟! أين مصلحة نواف سلام أن يكلف في حال تكلف ولم يؤلف فسوف يحمل المسؤولية من قبل الرأي العام والمواطنين والشعب ولكن مصلحته الأهم في هذا الوقت أن يتكلف في المرحلة المقبلة لحكومة طويلة الأمد !!!

أما عن موقف القوات اللبنانية من إنتخاب رئيس للحكومة قال جبور أن موقف القوات كان واضحاً لأنها وضعت مواصفات لطبيعة الحكومة التي تريدها ولم تسمع من السفير السابق نواف سلام ما هي رؤيته في طبيعة تشكيل الحكومة وما إلى هنالك!! وبحسب جبور أن الأولوية للقوات اللبنانية هي الإنتخابات الرئاسية وبالتالي يجب الحفاظ في هذه المرحلة على حكومة تصريف الأعمال تمريراً للوقت ولأننا بمرحلة انتقالية وبانتظار المرحلة الدقيقة التي ستغير المسار السياسي في لبنان !!

هل عون سيتوجه لتمديد رئاسة الجمهورية؟!

يجيب جبور لا أعتقد أبداً لأنه سبق وقال العماد ميشال عون “ليش مستعجلين علي تفل؟! أنا سأغاد القصر عند نهاية ولايتي”!! وقال جبور البلد مستعجل لا السياسين يا حضرة الرئيس ونحن نعكس رغبة الناس !!

مواضيع متعلقة: