بعد عام على وفاته… جثمان جون ماكافي لا يزال في مشرحة ببرشلونة

منوعات 24 حزيران, 2022

لا يزال جثمان جون ماكافي، مبتكر برنامج مكافحة فيروسات المعلوماتية الذي يحمل اسمه، موجوداً في مشرحة في مدينة برشلونة الإسبانية، بعد عام على وفاته، فيما تقدمت زوجته التي لا تصدّق فرضية انتحاره بدعوى قضائية.

وأكدت السلطات القضائية الخميس أن جثة رجل الأعمال الأميركي لا تزال في مقر معهد الطب الشرعي في برشلونة.

وعُثر على ماكافي في 23 حزيران 2021 ميتاً داخل زنزانته في سجن بالقرب من برشلونة، وكان في الخامسة والسبعين.

وقالت ناطقة باسم سلطات السجون يومها إنه “انتحر على ما يبدو”، وهو ما أكده التشريح لاحقاً.

لكنّ زوجته، التي قالت إنها لا تصدق فرضية انتحاره، طلبت مواصلة التحقيق وإجراء تشريح جديد للجثة، معتبرةً أن التشريح الأول “ناقص”، بحسب وكيلها المحامي خافيير فيالبا.

وبعد رفض قاضي التحقيق هذا الطلب، رفعت العائلة في نهاية المطاف دعوى قضائية تهدف منها إلى إعادة إطلاق التحقيق، ولا تزال محكمة في برشلونة تدرسها.

وكان جون ماكافي الذي حقق ثروة طائلة من خلال برمجية مضاد الفيروسات التي تحمل اسمه في ثمانينيات القرن العشرين، ومن ثم بات أحد أقطاب التجارة بالعملات الافتراضية، أوقف في تشرين الأول 2020 في مطار برشلونة حين كان يهم بركوب طائرة متجهة إلى اسطنبول.

وجاء توقيفه بعد نشر مدع عام أميركي قرارا اتهاميا في حقه على خلفية عدم تصريحه عن إيرادات بملايين الدولارات جناها من العملات الافتراضية والخدمات الاستشارية والمؤتمرات، فضلا عن مبالغ تقاضاها لقاء منحه الحق بإنجاز وثائقي عن حياته.

lbcgroup

مواضيع متعلقة:

نتائج سحب اللوتو اللبناني اليوم الخميس 23/6/2022

الأرقام الستة الأساسية: 6/15/25/28/39/41 ▪ الرقم الاضافي: 14 ▪ سحب زيد: 71153

مدرسة إنجليزية تحظر “الأحضان” كجزء من سياسة عدم التسامح مع الاتصال الجسدي

منعت إحدى المدارس الإنجليزية تلاميذها من العناق كجزء من سياسة عدم التسامح المطلق مع الاتصال الجسدى، حيث أعلنت مدرسة موسلى المزيد

يستهدف الملايين… تحذير عاجل لمستخدمي “أندرويد” من تهديد جديد!

حذر مستخدمو "أندرويد" من نوع جديد سيئ من البرامج الضارة، يطلق عليه اسم MaliBot، والذي يمكنه اختراق أمان الهاتف للحصول المزيد

كيف تستطيع إسعاد كل برج؟

قد يسعد الإنسان من سماع كلمة طيبة أو تناول قطعة شيكولا أو حتى السفر لإحدى المناطق الساحلية وغيرها من أسباب المزيد