آثار مدمرة لبطء التطعيم ضد كورونا على الاقتصاد.. هذه هي الدول الأكثر تضررا

اقتصاد 25 آب, 2021

أظهرت دراسة نشرت الأربعاء، أن بطء حملة التطعيم ضدّ كوفيد-19 قد يؤدي خلال السنوات الثلاث المقبلة إلى خسارة 2.3 تريليون دولار من الناتج المحلي الإجمالي العالمي، بحسب “سكاي نيوز”.

ووفقا للدراسة التي أجراها مركز أبحاث “ذي إيكونوميست إنتليجنس يونيت” فإن “الدول التي ستكون قد لقّحت أقل من 60 في المئة من سكانها بحلول منتصف عام 2022 ستسجّل خلال الفترة 2022-2025 خسارة إجمالية في الناتج المحلي الإجمالي قيمتها 2.300 مليار دولار” أي ما يناهز إجمالي الناتج المحلي السنوي لدولة كبرى مثل فرنسا.

ولفتت الدراسة إلى أن ثلثي هذه الخسائر ستتكبّدها الدول ذات الاقتصادات الصاعدة، مما سيؤدي إلى تأخّر لحاقها اقتصاديا بالدول الأكثر تقدما، وإلى زيادة الفقر ومخاطر حصول اضطرابات اجتماعية فيها.

وبحسب الدراسة فإنه خلال الفترة 2022-2025 ستخسر دول إفريقيا جنوب الصحراء بسبب بطء حملات التطعيم فيها 2.9 في المئة من إجمالي ناتجها المحلي مقارنة بالتوقعات السابقة، مقابل خسارة مقدارها 0.1 في المئة فقط من الناتج المحلي الإجمالي ستتكبّدها دول أوروبا الشرقية.

ومن حيث الحجم، توقعت الدراسة أن تكون منطقة آسيا والمحيط الهادئ الأكثر تضرّرا من بطء حملات التطعيم، إذ إنها ستخسر 1.700 مليار دولار من الناتج المحلي الإجمالي خلال الفترة 2022-2025.

ad

دراسة جديدة بشأن كورونا.. مناعة القطيع العالمية أصبحت “بعيدة المنال”

البابا فرنسيس يدعو الجميع للحصول على لقاحات كورونا

كذلك، فإن عدم المساواة في الحصول على اللقاحات سيؤدي بدوره إلى تأخير النهوض الاقتصادي للدول الفقيرة التي ستستغرق وقتا أطول بكثير من الدول الغنية للعودة إلى مستويات ما قبل الجائحة.

وبحلول نهاية شهر آب الجاري، تلقّى حوالي 60 في المئة من سكان الدول الأغنى في العالم جرعة واحدة على الأقل من أحد اللقاحات المضادّة لفيروس كوفيد-19، مقارنة بـ 1 في المئة فقط من سكان الدول الفقيرة، وفقا لهذه الدراسة.

وقالت آغاثي ديماريه، مديرة التوقّعات العالمية في مركز الأبحاث ومعدّة الدراسة إن هناك “فرصة ضئيلة” بأن يتم “سدّ” الفجوة في الوصول إلى اللقاحات لأنه “على الرغم من البيانات الصحافية المخادعة، فإن التبرعات من الدول الغنية لا تغطي سوى جزء بسيطا من الاحتياجات”.

وأضافت أنّ مبادرة “كوفاكس” الدولية الرامية لضمان حصول الدول الفقيرة على اللّقاحات المضادة لكوفيد-19 بشكل عادل “فشلت” على الرغم من “توقعاتها (المتواضعة)” أساسا، حسبما نقلت “فرانس برس”.

جدير بالذكر أن الدراسة أجريت في حوالي 200 بلد من خلال استعراض جداول حملات التطعيم المرتقبة، وتوقعات التغيرات في الناتج المحلي الإجمالي.

لبنان24

مواضيع متعلقة:

تعميم لوزارة السياحة حول ضرورة إبراز شهادة تلقي التلقيح للموظفين والزبائن والرواد

أعلنت وزارة السياحة في بيان، أنه و"بناء على القرار الصادر بتاريخ 28/7/2021 عن لجنة متابعة التدابير والإجراءات الوقائية لفيروس كورونا، المزيد

المتحور الهندي يقلق المواطنين.. وإقبال غير مسبوق على التلقيح

أشارت مصادر وزارة الصحة لموقع "ليبانون نيوز" إلى ارتفاع عدد المتصلين على الخط الساخن الذي وضعته الوزارة بشان اللقاح في المزيد

شركة شهيرة تفرض على العاملين تلقي لقاح كورونا

أعلنت مجموعة "غوغل" العملاقة للإنترنت أنها ستطلب تطعيم جميع موظفيها الذين يعملون في المكاتب ضد فيروس كورونا، في إجراء يلجأ المزيد

ما هي مدة فعالية الأجسام المضادة للقاح “سينوفاك” الصيني؟

كشفت دراسة معملية أن الأجسام المضادة التي ينتجها لقاح "سينوفاك بيوتيك" المضاد لكوفيد-19، انخفضت إلى أقل من مستوى مهم للوقاية المزيد