عواد: لا قدرة لمتعهدي شحن وتفريغ البواخر في مرفأ بيروت الاستمرار في العمل قسريا

اقتصاد 27 تموز, 2021

وجه رئيس تجمع متعهدي شحن وتفريغ البواخر في مرفا بيروت جوزف عواد نداء الى جميع المسؤولين المعنيين، لفت فيه الى “عدم قدرة المتعهدين على الاستمرار في العمل قسريا في ظل الاوضاع الصعبة التي تمر بها البلاد”.

وقال عواد في بيان :” نحن كمتعهدي الشحن والتفريغ في مرفا بيروت، مع الحفاظ على الأمن الغذائي وتأمين حاجة الافران من مادة المازوت ، علما ان الامن الغذائي يبدأ من تفريغ بواخر القمح التي تصل الى مرفأ بيروت والتي يتم تفريغها بواسطة آليات المتعهدين في هذا المرفأ، والتي تشغل بمادة المازوت التي باتت اليوم مفقودة”.

أضاف: “ان المتعهدين لا يمكنهم الاستمرار في العمل في تفريغ وشحن البواخر لعدم توافر مادة المازوت من جهة،ولاستيفاء الاتعاب بالليرة اللبنانية التي أصبحت زهيدة مقارنة مع الارتفاعات الحادة لاسعار الدولار الاميركي وكلفة الصيانة”.

انقطاع الكهرباء في مرفأ بيروت كلياً وارد في أي لحظة.. والمواد الغذائية معرضة للتلف

نقابة الوكلاء البحريين: أوضاع مرفأ بيروت تتفاقم انحدارا وعلى الحكومة سرعة التحرك

وناشد عواد المسؤولين ل”المرة الالف بضرورة التعويض على المتعهدين الذين خسروا وفقدوا اكثر من 40 آلية بانفجار المرفأ المشؤوم من دون ان يعوض عليهم من أية جهة او هيئة معنية”.

وأشار عواد الى “ان الاليات والمعدات المتبقية والموجودة كان عددها 24 الية، بعضها توقف عن العمل ( 12 آلية) والبعض الاخر في حاجة الى صيانة وتصليح بالدولار الاميركي. وهذا ليس في مقدورنا الامر الذي يتطلب تحقيق الاتي:

1- تسديد 50 في المائة من الاتعاب بالدولار الاميركي والنصف الاخر بالليرة اللبنانية لتتلاءم مع كلفة صيانة المعدات.

2- تأمين المازوت بصورة سريعة وفورية، وفي حال عدم توفير هذين المطلبين فليس لدى المتعهدين القدرة على الاستمرار في العمل قسريا في ظل الظروف الاقتصادية والمأسوية التي يمرون بها”.

لبنان24

مواضيع متعلقة:

مشروع قرار أميركيّ بشأن انفجار المرفأ… هذه تفاصيله

كتبت رنا أبتر في "الشرق الأوسط": طرح مشرعون ديمقراطيون وجمهوريون مشروع قرار في مجلس الشيوخ الأميركي يدعو إلى محاسبة المسؤولين المزيد

قبل أن يدركنا ٤ آب جديد…

كتب صالح حديفه في موقع mtv: في ٤ آب كان كل لبنان على موعد مع الموت المُفجع. مَن قضى في المزيد

دعوة إلى إقفال تجاري عام في 4 آب

صدر عن رئيس جمعية تجار بيروت نقولا شماس، ما يلي: "عطفاً على المذكرة الصادرة عن رئاسة مجلس الوزراء التي قضت المزيد

في 4 آب “رياشيّان” وأغنية ورجاءٌ من قلب الألم

تحلُّ بعد أيّامٍ ذكرى ثالث أكبر إنفجار في العالم، ذكرى اليوم الذي غيّر وجه العاصمة بيروت الى الابد ودفن تحت المزيد