واشنطن: النفط قد يرتفع 40% إذا لم يُفرض سقف لسعر الخام الروسي

اقتصاد, مباشر 13 تموز, 2022

قال مسؤول كبير في وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن السعر العالمي للنفط قد يرتفع 40% إلى حوالي 140 دولارا للبرميل إذا لم يتم فرض سقف مقترح لسعر الخام الروسي، إلى جانب إعفاءات من العقوبات تسمح بشحنات بأقل من هذا السعر.

وأضاف المسؤول أن وزيرة الخزانة الأميركية، جانيت يلين، ستناقش فرض سقف الأسعار المقترح مع وزير المالية الياباني شونيتشي سوزوكي، عندما يجتمعان في وقت لاحق اليوم.

وأوضح المسؤول أن الهدف هو تحديد السعر عند مستوى يغطي تكلفة إنتاج روسيا بحيث يتم تحفيز موسكو على مواصلة تصدير النفط، لكن ليس بأسعار مرتفعة بما يكفي للسماح لها بتمويل حربها ضد أوكرانيا.

وذكر المسؤول أن المسؤولين اليابانيين أعربوا عن قلقهم من فرض سقف للسعر منخفض للغاية، لكنهم لم يرفضوا نطاقا سعريا محتملا بين 40 و60 دولارا للبرميل.
هل ستتمكن الولايات المتحدة من شل صناعة النفط الروسية؟
النفط يتراجع مع مناقشة مجموعة السبع ملفي إيران وروسيا

وبينما يستعد الاتحاد الأوروبي لفرض حظر تدريجي للنفط الروسي، وحظر التأمين البحري على أي ناقلة تحمل الخام الروسي، وهي خطوة من المتوقع أن تحاكيها بريطانيا، ترى يلين أن فرض سقف سعري وسيلة للحفاظ على تدفق النفط وتجنب المزيد من ارتفاع الأسعار، فيما قد يؤدي إلى الركود.

واقترحت واشنطن “استثناء سعريا” يلغي ذلك الحظر على التأمين البحري للشحنات التي تقل عن السعر المتفق عليه لمنع حبس ملايين البراميل من إنتاج النفط الروسي اليومي بسبب غياب التأمين.

وقال المسؤول بـ”الخزانة الأميريكية”، إن تقديرات الوزارة تظهر أن تنفيذ العقوبات دون الاستثناء السعري، يمكن أن يؤدي إلى زيادات كبيرة في أسعار النفط الخام، قد تصل به إلى حوالي 140 دولارا للبرميل من حوالي 100 دولار حاليا.

ومن المقرر أن تناقش، يلين، أيضا، مع وزير المالية الياباني، انخفاض الين مقابل الدولار بعد أن سجل أدنى مستوياته في 24 عاما ، ما يساهم بارتفاع إضافي في تكاليف المعيشة في أميركا.

وستواصل يلين، محادثاتها أيضا لبناء سلاسل توريد أقوى وأكثر مرونة للمساعدة في خفض الأسعار، بعد أن بلغ التضخم في الولايات المتحدة أعلى مستوياته في 40 عاما.
(العربية)
المصدر: العربية

مواضيع متعلقة:

ممثّل لبناني معروف يكشف: لم أخسر أموالي… “سحبتن من أوّل شهر”

كشف الممثل عباس جعفر أنّه لم يخسر أمواله في المصارف، اثر الازمة الاقتصاديّة. وقال جعفر في حديثٍ لـ"فوشيا": "سحبتن من المزيد

على الرغم من الركود… أسعار السلع تواصل ارتفاعها

يتوقع المحللون أن تنهار أسعار السلع إذا دخلت الاقتصادات الرئيسية في حالة ركود، لكن قيود الإمداد والطلب القوي على النفط المزيد