قمّة جدّة ولبنان.. هل يُعيد العرب استنباط طائفٍ جديد؟

جاء في “الأنباء” الإلكترونيّة:

اتّجهت الأنظار يوم أمس إلى جدة، حيث عُقدت القمة الأميركية – العربية الموسّعة بحضور الرئيس الأميركي جو بايدن، وقد حضرت فيها مختلف الملفات الطارئة إقليمياً ودولياً، وطبعاً اقتصادياً على مستوى الطاقة.

لبنان غاب حضورياً عن القمة وإن حضر في البيان المشترك السعودي – الأميركي، الذي أشار إلى دعم الجانبين السعودي والأميركي المستمر لسيادة لبنان وأمنه واستقراره وللقوات المسلحة التي تحمي حدوده، مشدّداً على أهمية تشكيل حكومة لبنانية صنع في لبنان، وتنفيذ إصلاحات سياسية واقتصادية وهيكلية شاملة تضمن تغلّب لبنان على أزماته السياسية، وعدم تحوّله إلى نقطة انطلاق للإرهابيين أو تهريب المخدرات، أو الأنشطة الإجرامية الأخرى التي تهدّد أمن واستقرار المنطقة، مع التشديد على أهمية بسط سيطرة الحكومة اللبنانية على جميع الأراضي اللبنانية بما في ذلك تنفيذ قرارات مجلس الأمن ذات الصلة واتفاق الطائف من أجل أن تمارس سيادتها الكاملة، فلا تكون هناك أسلحة إلّا بموافقة الحكومة اللبنانية، ولا تكون هناك سلطة سوى سلطتها.

هذا البيان وصفته مصادر سياسية بأنّه جيّد من حيث الشكل، لكنّه يبقى في إطار التمنيات، حتى ولو كانت نيات الفريقين صادقة حيال لبنان لأنّ المسؤولين السعوديين والأميركيين يعرفون جيداً أنّ لبنان الرسمي منقوص السيادة، وهو بشكلٍ أو بآخر مخطوف من قبل إيران، وما زال يخضع لمحور الممانعة، وأنّ الانتخابات النيابية غيّرت فيه بالشكل ولم تغيّر بالجوهر، وهذا الأمر لن يتم من دون ضغط خارجي يقلب المعادلة القائمة من أساسها.

ولفتت المصادر السياسية عبر “الأنباء” إلى أنّ البيان تحدّث عن سياسات معيّنة، لكن لم يدخل في صلبها وفي طريقة حلّها. واعتبرت أنّ لبنان ما زال في حالة تحلّل وتفكّك، لكن بالمقابل لمست المصادر أنّ هناك تفاهماً على أن يوظّف العرب إعادة تأسيس وبناء لبنان في خلال 6 أشهر أو أكثر ربما لإعادة استنباط طائف جديد بناءً على معطيات استبقت وصول بايدن إلى جدة وترافقت مع التحضير للزيارة، وكان من بينهم أصدقاء كبار للبنان، وستظهر نتائجها بوقت ليس ببعيد.

مواضيع متعلقة:

ترسيم الحدود.. بانتظار “النووي” الإيراني!

جاء في "الأنباء" الإلكترونيّة: في موضوع ترسيم الحدود البحريّة مع إسرائيل، وما أُعلن عن تقدّم في هذا الملفّ، رأت المصادر المزيد

لبنان رهينة التسويات الكبرى.. وتخوّف من تفاقم الوضع

جاء في "الأنباء" الإلكترونيّة: استبعدت المصادر السياسية تشكيل حكومة في الأشهر التي تسبق الاستحقاق الرئاسي، كما استبعدت أيضاً انتخاب رئيس المزيد

البخاري: هذا ما أكّدته “قمة جدة”

غرّد سفير المملكة العربية السعودية في لبنان وليد بخاري عبر "تويتر" عن "قمة جدة للأمن والتنمية"، وقال: "أكد القادة أهمية المزيد

ميقاتي: نُثمّن ما ورد في البيان الختامي لـ”قمة جدّة للأمن والتنمية”

علّق الرئيس المكلّف نجيب ميقاتي على ما ورد في البيان الختامي لـ""قمة جدّة للامن والتنمية"، عبر "تويتر": "نُثمّن ما ورد المزيد