الموسم السياحي ينعكس إيجاباً على وضع الاقتصادي

كتبت آية عميرات لـ “ليبانون نيوز”:

لبنان البلد المنهار المنهك سياسياً وإقتصادياً كان على موعد مع موسم سياحي واعد وضعه أمام فرصة حقيقية لإلتقاط أنفاسه خلال الصيف والمغتربين الذين استجابوا لنداء القيمين على القطاع السياحي كان لهم الفضل الأكبر. ومن الطبيعي أن ينعكس هذا الواقع على الوضع الاقتصادي النازف.

إنتعاش الحركة الإقتصادية مع وصول المغتربين

قال الخبير الإقتصادي محمد الشامي أنه فعلياً اليوم الحركة الإقتصادية أكثر من ممتازة وهذا هو الشيء الوحيد المفرح اليوم للبلاد هذه هي بارقة الأمل الموجودة الآن للبنان ولا يمكن التعويل على نتائجها لفترات طويلة ولكنها ضرورية جداً هذه الفترة خاصة للتأكيد على أنه هذا هو القطاع الوحيد لإمكانه در الأموال وخاصة العملة الصعبة إلى الوطن ودعم الإقتصاد بأسرع وقت إذا تأمن المناخ السياسي في البلد والحركة السياحية التي تحصل اليوم تؤكد فعلياً الإعتماد على هذا القطاع وتوفير المكونات الرئيسية له .

تأثير القطاع السياحي على سعر صرف الدولار

ذكر الشامي أنه لا يمكننا أن نقول أن القطاع السياحي سيؤثر على سعر صرف الدولار على المدى الطويل ولكن هذا الموضوع لا يعني أنه لا يسند البلد بل سيسنده بشكل كبير إن صرفت الأموال في المناطق السياحية و لم تترك بالمنازل أو تصرف على شراء الذهب وغيرها هنا يتم التحسن في الحركة الإقتصادية وإنتعاش البلد ووجود العملة الصعبة فيه!!

إنتعاش إقتصادي في الفترة المقبلة

أكد الشامي أنه لا يوجد إنتعاش يعول عليه ولكن يوجد إنتعاش مرحلي علينا أن ندركه ونفهمه ونتعلم منه لنستطيع أن نعلم فعلياً أين يمكننا أن نصوب خططنا الإنتاجية وأين نصوب العمل الصحيح والإستثمار الجيد وهذا هو الشيء الجيد في هذه المرحلة …

أبواب تحسن إقتصادي

تأسف الشامي على هذا الوضع وقال نحن لسنا على موعد مع التحسن لأننا اليوم إذا كنا نتكلم عن التحسن يجب أن يكون هنالك عدة عوامل أولاً المناخ السياسي وثانياً العلاقات مع الدول العربية لأن اليوم الحركة السياحية التي نشاهدها أهمها السائح الخليجي وليس الأوروبي لأن السائح الأوروبي ليس “الصريف” هو يأتي فقط للمعالم السياحية والآثارات إنما السائح العربي وخصوصاً الخليجي عكس الأوروبي فهو يمون لديه سعر عالي يستطيع صرفه كيف ما يحب والتوجه الأساسي لتسويق لبنان سياحياً هو الدول العربية وخصوصا الخليجية منها وهذا هو الشيء الذي نفتقده بظل العلاقات السياسية الخارجية المتشنجة !!

حركة سياحية دائمة أم أعياد ومناسبات فقط!!

هذا موسم سياحي بحسب الشامي ولبنان يتمتع بمواسم سياحية كثيرة ويجب أن يكون لدينا القدرة على تسويق لمواسم سياحية في كافة الفصول السنوية لكي يكون هذا الإنتعاش دائماً، وغير ذلك يجب تسهيل كل المعاملات والأوراق الرسمية.

مواضيع متعلقة:

توقيف الضابط في قوى الأمن ميشال مطران.. والسبب “بوست” على “فيسبوك”!

أوقفت شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي، الضابط في قوى الأمن الرائد ميشال مطران، وذلك على خلفية "بوست" له على مواقع التواصل المزيد

جريمة في كسروان… ابن الـ 17 عامًا جثة هامدة!

بعد حوالي الـ 24 ساعة على إختفاء الشاب ش.ش البالغ من العمر حوالي الـ17 سنة في بلدة فاريا (الذي خرج المزيد

نقيب الصيادلة يحذّر من أدوية قاتلة

حذّر نقيب صيادلة لبنان الدكتور جو سلّوم في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي "من الاجتياح الكبير للادوية المهرّبة في الأسواق المزيد

إليكم سعر صرف الدولار صباح اليوم

افتتح سعر صرف الدولار في السوق السوداء، صباح اليوم السبت، على تسعيرة تتراوح ما بين 29250 – 29350 ليرة لبنانيّة المزيد