“يوم سلبي ويوم ايجابي”.. سيدة تروي تجربتها مع فحص الـpcr (صور)

غير مصنف 4 أيلول, 2020

نقلت مواطنة تُدعى منى حب الله عبر وسائل التواصل الاجتماعي تجربتها مع فحص الـpcr، حيث أجرت الفحص الاول في مستشفى الهيكل في طرابلس لمعرفة ما إذا كانت مصابة بكورونا أم لا بعد شعورها ببعض العوارض وخصوصاً فقدان حاستي الشم والتذوق، لتصدر نتيجتها ايجابية.

ولعدم اقتناعها بالنتيجة، أجرت السيدة فحصاً ثانياً لكورونا في مستشفى المظلوم، بعدما أخبرتهم بأنّ سبب طلبها الفحص هو اجراء عملية تجميلية في بيروت، لتصدر نتيجتها سلبية ولا تعاني بالتالي من كورونا. ونشرت منى هذه الرسالة،وجاء في حرفيتها:

“من تلاتة ايام عملت PCR بمستشفى هيكل و كانوا مصرين يعرفوا لشو الفحص قلتلن عندي مشكلة بحاسة الشم و التذوق بس بدي إتاكد اذا covid-19 أو حساسية متل ما الكل عم يقلي ، بعد يومين بتطلع النتيجة Positive بيتصلو فيني بقولولي اسمك صار عند وزارة الصحة و التزمي الحجر ، قلتلن انا بدي عيد الفحص قالتلي لا ما تعيدي هيدول عوارض كورونا!!

نزلت دغري بنفس النهار عدت الفحص بمستشفى المظلوم كمان سألوني ليش بدك الفحص قلتلن عندي عملية تجميل سألوني وين قلت بمستشفى ببيروت و ما عطيتن ولا تفصيل تاني ، اليوم الصبح طلعت النتيجة Negative!!

اتصلت بهيكل دغري وحطيت ععينن وانطرت تبرير، طلع معو بكون الvirus طلع من جسمي تاني نهار و كتير طبيعي!! أنا بالحالتين ملتزمة الحجر لعل و عسى ! بس لي بدي وصله انو هالنتايج حسب انت شو بدك بتطلع النتيجة !! بتقلن عندك عوارض بتطلع معك كورونا لتجيب عيلتك يعملو الفحص و يقبضوا عليكم ، بتقلن passport او عملية دغري Negative!!

بليز share في كتير ناس عم ينعطاها نتايج غلط متلي حسب هني شو بقولولن بكفّي اسخفاف بعقول العالم و تجارة بصحتنا ولله ما قادرين نحمل هل كم من الفساد و الاستهتار بصحتنا و حياتنا!!”.

لبنان 24

مواضيع متعلقة:

تحديد السعر التوجيهي لحليب البقر الطازج

عقد وزير الزراعة عباس الحاج حسن اجتماعا في مكتبه في الوزارة، ضم أصحاب معامل الألبان والأجبان ومنتجي الحليب وممثلين عن المزيد

تايلاندي يجمع بين 8 زوجات في منزل واحد يثير جدلا واسعا على مواقع التواصل

أثار مقطع فيديو لمقابلة تلفزيونية مع رجل تايلاندي يجمع بين 8 زوجات في منزل واحد جدلا واسعا على مواقع التواصل المزيد

جهات دوليّة تعلن تقديم دعم اقتصادي للبنان.. ما الجديد؟

يقدم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بدعم من الوكالة السويدية للتنمية الدولية (SIDA) وبالشراكة مع وزارة الاقتصاد والتجارة، الدعم إلى 18 المزيد